حمامات يلوا المعدنية الشافية
حمامات يلوا المعدنية الشافية
حمامات يلوا المعدنية الشافية

حمامات يلوا المعدنية الشافية

 

 

تشتهر السياحة في تركيا بالعديد من الاماكن الجميلة والمميزة ومن هذه الاماكن التي سنتكلم عنها هي حمامات يلوا المعدنية ,للتعرف اكثر على مياه تركية الشافية ,فإن كانت المياه التي تتفجر بالصحة تشد انتباهكم فإن المحطات المختلفة التي سنتكلم عنها في مقالات اخرى تناسبكم تمام ,انها حمة يلوفا وجكير يا بورصا و أفيون قره حصار.

 

 

 

 

تحتل تركيا مكانة بين بلدان العالم من حيث الينابيع الجوفية الحارة فهي تحتل المرتبة الأولى بين الدول الأوربية في وفرة ينابيعها الحارة وتنتشر فيها الحمامات المعدنية بكثرة ,حيث تقع أراضي الأناضول على شريط هاما من الطاقة الحرارية الجوفية وفيها ما يزيد عن 1500 ينبوع حار

 

 

 

 

تخرج المياه من هذه الينابيع في درجات حرارة و خواص فيزيائية وكيميائية متنوعة والآن سنتناول الحديث بدء من حمامات يلوا ترمال المعدنية التي يعود تاريخها إلى الماضي البعيد ,منطقة يلوا منطقة شجرية فهي تحتوي على العديد من انواع الاشجار والنباتات ويعتبر هذا المكان من افضل الاماكن التي يمكن لسكانها زيارتها لأخذ قسط من الراحة والتخلص من ضوضاء المدينة

 

 

 

 

تحتل منشأت يلوفا الحرارية موقعا استراتيجيا فهي قريبة من جبل اولوداغ لذلك تجذب إليها سياح التزلج في اشهر الشتاء وفي الصيف تجذب السياح الذين يريدون التجديف وركوب امواج البحر في يلوفا وسواحلها

 

 

 

 

بالامكان لمن يرغب بالاستفادة من حمامات يلوا في الإقامة في المكان المؤسس في عين المكان والاستفادة من الحمام الرصاصي وحمام السلطان - حوض السباحة المفتوح - الحمامات المصطفة - وحمام الوالدة كون الحمامات الموجودة في الفنادق تستخدم بها المياه الشافية  وتبلغ درجة حرارة المسبح الذي يمتلئ تماما بالمياه الحارة 38 درجة وهناك ايضا مسبح للاطفال

 

 

 

 

منشات المياه المعدنية الحارة تبقى مفتوحة طيلة العام وبالأخص المسابح المفتوحة التي يمكن استعمالها حتى في اشهر الشتاء عند نزول الثلج

 

قبل 18 قرنا في حقبة البيزنطيين طلب الامبراطور قسطنطين ببناء حمام رصاصي وقد تم تصميمه على شكل حمام الساونا تستفيد مياه الحمام الرصاصي من حرارة الحوض والساونا فتبلغ درجة حرارته الـ60 درجة

 

 

 

 

تتكون الحمامات العادية بالاجمال من عشر حجرات مبنية من الرخال الدفين وتتالف الحمامات العادية التي تحفذها العائلات من قسمين وهما غرفة تبديل الملابس والحمام

 

 

 

 

مسار التنزه بين منشات يلوفا الحارة وقد تم اعداده على شوطين فالشوط الصغير او ما يعرف بشوط الجولة الصغيرة تبدا من احراش الصنوبر ويبلغ طوله حوالي الـ 750 مترا خلال السير تمرون بمياه للعين والرجل والمعدة ووحدات اخرى فيمكنكم الاستفادة من هذه المياه الشافية والمسار الكبير او ما يعرف بالشوط الطويل والذي يبلغ طوله حوالي الـ 2 كيلو متر ,يغطي المسار الذي يبدا بسوق جوك شداره محيط المنشأة كلها ,علاوة على هذين المسارين توجد خارج مناطق التنزه المحيطة بالمنشأة الحرارية شلالات اوفيز بينار نبع الزعرور وشلالات الصودوشان المعرفة عالميا ويايلا ديلانجا التي حافظت على جمالها الطبيعي

 

 

 

 

في مثل هذه المناطق المليئة بالمتنزهات تكثر الرحلات الجماعية والنشطات الترفيهية الجماعية مثل السير في احضان الطبيعة والتخييم وركوب الدراجات الهوائية

 

 

Facebook Share
Google Plus Share
Whatsapp
اشترك بالقائمة البريدية
اشترك ليصلك آخر الأخبار والعروض عبر البريد

حقوق النشر © 2017 جميع الحقوق محفوظة